موقع الشاعر أبي المعالي


خاص بقصائد الشاعر المغربي أبي المعالي وأنشطته الأدبية .
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
موقع الشاعر أبي المعالي يرحب بزواره الكرام

شاطر | 
 

 رحلة إلى حدود الألم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشاعر أبو المعالي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 240
تاريخ التسجيل : 11/01/2014

مُساهمةموضوع: رحلة إلى حدود الألم    الخميس ديسمبر 17, 2015 9:04 pm

إنَّ هذا المغامِرَ لم يعترفْ بالهزيمةِ 
كانت هزيمتُه في حروبِ الحنينِ مَجازاً
لأن البدايةَ مثلُ النهايةِ
مثلَ الولادةِ
يُولَدُ طفلُ الهوى باكياً 
خائفاً من مصيرٍ حزينٍ سيلقاهُ يوماً
وبعدئذٍ ينتهي وهْوَ يبكي كما في الولادة بالضبطِ
حُلْمٌ كبيرٌ طويلٌ بلا فائدهْ !
في السعيديّةِ اكتظَّ قلبي بكل العواصفِ
كنتُ هنالكَ 
كي أشْهَدَ الليلَ يسْبَحُ في شاطئِ البحرِ
محتفلاً بمساءٍ جديدٍ
سباقُ النوارسِ في الأفْقِ يُعْلنُ أن الطريقَ طويلٌ
طويلٌ طويلٌ طويلٌ
وما قَتلَتْني الهزيمةُ 
لكنها خُطوةٌ واحدهْ
****
ها هنا مطرٌ عاشقٌ
يتهاوى على شجَرِ المستحيلِ بأشواقِهِ
تتبللُ من خَجَلٍ وَجْنةُ الوردِ
تلك الحمام ُ تطير ُ بعيداً لتُصغي إلى بوْحهِ الشاعِريِّ
وها أنذا الآنَ مرتشفٌ قهوةً 
أرمقُ العابرينَ وأحزانَهمْ
لم أزلْ أستطيعُ اقْترافَ الخيالْ
قد مَدَدْتُ يدي للسماءِ 
سَرقْتُ النجومَ وخَبَّأْتُها في جيوبي 
تسلَّلْتُ بين السحابِ الملونِ بالحزنِ
لا شيءَ في الكون يُعجزني
غيرَ شيء وحيدٍ أحاولُ تحقيقَهُ :
أنْ أموتَ بلا سببٍ واضحٍ
في أعالي الجبالْ
***
وجدة في : 25 / 10 / 2015
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboualmaali.cinebb.com
 
رحلة إلى حدود الألم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الشاعر أبي المعالي :: الفئة الأولى :: شيءٌ من أغاريدي :: باب الرثاء :: أغاريد تفعيلية-
انتقل الى: