موقع الشاعر أبي المعالي


خاص بقصائد الشاعر المغربي أبي المعالي وأنشطته الأدبية .
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
موقع الشاعر أبي المعالي يرحب بزواره الكرام

شاطر | 
 

 عُدْ أيها الشادي الجميل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشاعر أبو المعالي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 240
تاريخ التسجيل : 11/01/2014

مُساهمةموضوع: عُدْ أيها الشادي الجميل    الجمعة يناير 09, 2015 11:06 pm

عدْ أيها الشادي الجميل
ـــــــــــــــــــــــ


إلى روح أخي وصديقي الغالي الأستاذ الشاعر غرم الله الصقاعي أمطر الله قبره بشآبيب رحمته وأسكنه نعيما مقيما لا يزول ....





عُدْ أيها الشـادي الجـميلْ ...عُدْ كالربـــيعِ إلى الحُقولْ
مـــاذا دهــــاك فـقد رأيــ ...ـتُكَ لا تُجيبُ على السَّؤولْ
أين التـــــــــفاتُكَ كالمَلا .... كِ ولفظُكَ الحاني الجـليلْ
أين التحيـــــةُ والبـــــشا ...شةُ والسمـاحةُ والقُـــبولْ
يا أنـتَ يا نَجْــــــماً مُضــ ....ـيـئاً ليـــس يعروهُ الأفولْ
هذا الوقوفُ على جـــــدا ... رِكَ كالوقوف على الطلولْ
لاشيءَ يُوجـــــد ها هنا ... إلا الكـــــــــآبةُ والذهـــولْ
إلا الهُمــــولُ وليــــــــتَهُ ... قد كان يُرجــعكَ الهُــمولْ
المــاءُ في الخــــدّ النديِّ ... وأدمُــعُ الطــرْفِ الكـحيلْ
وحــرارةُ الفُــــقدانِ تـــفْـ... ــتكُ بالــــشبابِ وبالكـهولْ
رَشــــــقتْكَ أرماحُ الحِـما ... مِ فليتني كــــنتُ القتيلْ
إني فُجــــــعتُ بـمــــنْبعٍ ... للحــــــب ليسَ له مثيلْ
وبـــــقامةٍ فـي الـــمكرُما ... تِ تــــبُدُّ هاماتِ النــخيلْ
وبصاحـــــبٍ قـد كـان لي ... في دُوحِــــهِ ظِلٌّ ظــليلْ
فأنا الكـــــريمُ ابْـنُ الكـرا ...مِ ولســتُ أكفُرُ بالجــميلْ
ثم انثنيـــــتُ كما انثنيـــ ...ــتَ يلـفُّــــني ليلٌ طــويلْ
وأنـا هنـــــا وحــدي بـلا ... خِـلٍّ ســوى الحُزْنِ النـبيلْ
****
****
عُــــدْ يا أخـي فأنا افـتقدْ ... تُكَ في سُـويْعاتِ الأصـيلْ
وتعــــــالَ نشـربُ قـهوةً ... أخرى وفي المرْسى نَجُولْ
نــروي قصـائدَ أحمدَ الــ ... ـكـنديّ أو شــــعْرَ الفُـحولْ
ونُذمِّــمُ الشـــعرَ الحديــ .... ـثَ وكـــلَّ نثْـــريٍّ جَهُولْ
ثَكَلَــتْـكَ في " مَطْـماطةٍ " ... تلكَ الكهوفُ مــعَ الحُلولْ *1
وبكــــتْ شــماريخُ الجبا ... لِ علـــــيكَ في تلك التلولْ
مِـــن بعـدما قبَسَتْكَ " قا ...بِسُ " نُــورَ حُـــبٍّ لا يـزولْ *2
وافَــيتَها صُـبـــحاً وضيـــ ...ـئاً أو هَــــــزاراً أو رَســـولْ
لِـتبُثَّ موســــــيقى الحيا ...ةِ بشعرِكَ العذْبِ الأصيلْ
أوّاهُُ كـــمْ أوْهى كِـــــــــيا...ني ذلكَ الخَـطْبُ الثقــيلْ
بــــــدتِ الســــماءُ كئيبةً ... والغــــــيمُ آذَنَ بالهُـطولْ
لتَسُــــــــحَّ أمطارُ الأسى ... وتهُــــبَّ عاصـفةُ العويلْ
قــــــرَّتْ بغـــرم اللهِ أحـــ...ـداقٌ فكـــيفَ إذنْ تســـيلْ
مَــنْ كان ذا قـــــلبٍ كبيـ ... ــرٍ صار ذا قلـبٍ علـيلْ ؟؟
لمْ يحتـــــــملْ بِرَكَ الدِّما ....ءِ وضـــاقَ ذَرعاً بالذُّحـولْ
ورأى المحـــــــــبةَ مِحْنةً ... والشـــرَّ قدْ قَرَعَ الـطبولْ
فمـــــضى يُجَــففُ دمعَهُ... آهٍ على القــــلبِ الجميلْ
*****
*****
قلْ لي فديتُكَ أيـن أنْـــ...ـتَ وكيف يمكنُ لي الوصولْ
فلــربــــما أسْــــري إليـ...ــك تـــدُلّني ريـــحُ القَـــبولْ
إني عــــهدْتُكَ تســتجيـ ... ـبُ ولم تـــــكنْ أبداً مَــلولْ
أو تمنحُ العــــطفَ الجزيـ ... ـلَ وتمنــــعُ الشكْرَ الجزيلْ
حدّثْ أخــاكَ عنِ المــــلا... ئكِ تـلـــــــتقي أنـــقى نزيلْ
بين الجــنائن حـــــيثُ لا ... نصَــــبٌ هــــناكَ ولا غليلْ
والأفْــــقُ طلْــقٌ والربيـــ ...ـعُ يهُـــــشُّ في كل الفُصولْ
قل لي أتــــغرفُ ها هــنا ... لِكَ نُغْـــبةً مِنْ سلْـــسبيلْ
واقصـصْ عليَّ كما عـهدْ ... تُكَ ما رأيتَ فـبي فُــضولْ
المِـسكُ ثــــــمّةَ تُـــربةٌ ... والحُـــــورُ يَــجـررنَ الذيولْ
صُـــوَرٌ تحـــارُ بـها العــيو... نُ ولــيس تــــدركُها العُقولْ
كــــم تقـــتُ للـــــقيا ولــ ...ـكنْ كان موعــدنا الرحيلْ
صمــتَ الــيراعُ فــجاءةً ... والوردُ باغــــــتَهُ الذبــولْ
والمهــــرجانُ بــلا غـــنا ... ءٍ والخــــــيولُ بلا صــهيلْ
المــوتُُ يفـــترسُ القـطا ... جُـــوراً وينــــتهبُ الهديلْ
غـــــــزَتِ المنايا جِيرتي ... تغْـتالهُم جِـــــيلاً فـــجِيلْ
إنْ أوجَعَتْـــني في قريـــ ...ـبٍ فجَّعتْـــــني في خلـــيلْ
إني انتفــــضتُ كبــــلبلٍ ... بالجــرح والغُـمى بلـــيلْ
لن أستــقــيلَ من الغنا... ءِ بلـــــــوعتي لن أســتقيلْ
( وأقول لا لِحُــــدودِ هــ ... ـذا الحُـــلْمِ لا للمـستحيلْ ) * 3
أنا في الطريقِ إليكَ سرْ ...تُ ولا أفَــــكرُ في القـــفولْ
لم يـــــبقَ لي إلا قـــليـ ... ـلٌ أو أقـــــلُّ مــن القــليلْ
*****
أبو المعالي / عبد العالي كويش
مكناس في: 9/1/2015
هوامش:
1ـ مطماطة قرية في الجنوب التونسي مشهورة بمنازلها المبنية تحت الأرض على شكل كهوف .كنت زرتها مع الفقيد غرم الله الصقاعي يوم 5ديسمبر 2014 بعد مشاركتنا في ورشة إبداعية هناك .
2ـ قابس مدينة في الجنوب التونسي شاركتُ فيها إلى جانب غرم الله رحمه الله في أمسية شعرية .يوم 5 ديسمبر 2014.
3 ـ ما بين قوسين تضمين من قصيدة لمحمود درويش .

( - في الصورة أبدو على يسار فقيدنا الغالي غرم الله الصقاعي تغمده الله بواسع رحمته أثناء مشاركتنا في أمسية شعرية في قابس بتونس يوم 5 ديسمبر 2014 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboualmaali.cinebb.com
 
عُدْ أيها الشادي الجميل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الشاعر أبي المعالي :: الفئة الأولى :: شيءٌ من أغاريدي :: باب الرثاء-
انتقل الى: