موقع الشاعر أبي المعالي


خاص بقصائد الشاعر المغربي أبي المعالي وأنشطته الأدبية .
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
موقع الشاعر أبي المعالي يرحب بزواره الكرام

شاطر | 
 

 قالـــــــــــــــــت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشاعر أبو المعالي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 240
تاريخ التسجيل : 11/01/2014

مُساهمةموضوع: قالـــــــــــــــــت   الخميس يناير 01, 2015 12:32 pm

قالت
------

قالت : رأيتُــــــــــكَ لَمّا صِرْتَ مُمْتَقِعَا **** غَضَنْــــــــــــفَرًا مِنْ أعالي رَبْوَة ٍوَقَعَا

لَوِ استــــــطعتُ جَعَلْتُ الحُبَّ عاصِفَةً **** تَذُرُّ مِنْ حَوْلِكَ الأهــــــــــوالَ والفَزَعَا

لوِ استطـــــــعتُ وقلبي ضاحكٌ جَذِلٌ **** جَعلْتُ قلبـــــــيَ في عينيكَ مُلْتَمِعَا

قلتُ : ارحمينـــي مُحِبّاً لا شبابَ لهُ **** ولا صِباءَ لهُ قدْ ضـــــــــــــــاعَ ما زَرَعَا

قالت : لَعُمْرُكَ ما الدنيــا سِوى حُلُمٍ **** فكيـــــــــــف باللهِ لا نَقْضي بِها مُتَعَا ؟

هذا شـــــــــــبابُكَ في كَفَّيْكَ طائِرُه ُ**** فامْسَحْ جناحيْــــــــهِ واحْمِلْهُ إذا وَقَعَا

ويلي عليــــــــــكَ إذا أصبحتَ مُفتقِداً **** زمانَهُ قائـــــــــــــــــلاً : يا ليتهُ رَجَعَا !

قلتُ : المعاركُ قد عَجَّتْ وقد لَقِحَتْ **** بيني وبينَ زماني تَخْلُـــــــــــقُ الهَلَعَا

وكيف يضْحكُ تحــــــت النَّقْعِ مُلْتَطِمٌ **** بالخيلِ ليْسَ يرى للشمْسِ مُنْقَشَعَا ؟!

قالت : أُحبــــــــــــكَ حباً لا مثيلَ لهُ **** فاجْعَلْ حُســـامَكَ هذا الحُبَّ والوَلَعَا

قد كان عَنْتَـــــرُ يلقى الموْتَ مُفْتَكِراً **** في عَبْلَـــــــــــةٍ فَيَفِرُّ المَوْتُ مُمْتَقِعَا !

قلتُ : الخــــلائقُ لا يلقى الكريمُ بِها **** إلا الــــدناءةَ والــــــتزييفَ والخِـــــدَعَا

حاولتُ هِجرَهُـــــــــــمُ في كلِّ نائية ٍ**** مِنَ القِـــــــــــفارِ فكان الدهرُ مُمْتَنِعَا !

قالت : ضَلَلْــــــــــتَ بأمرٍ غيرِ مُلْتَبَسٍ**** ألليثُ نَحْسِبُ في مِقياسهِ الضَّبُعَا ؟!

إِنْ كُنتَ بينـــــهمُ تحيا على مَضَضٍ **** قد عــــــاشَ مَجْدُكَ في الآفاقِ مُرْتَفِعَا

بَسَـــــمْتُ حُباً فقالت وهْيَ باسمةٌ : **** إني أعيـــــــش لأُحْيي وجْهَكَ اليَفَعَا

كانت مشاعــــرُنا في الروضِ ساقِيَةً **** تسيل شهْداً وكانت في الدُّجى شَمَعَا

وعانقتــــني فتاتي حين قلتُ لها : **** سأركبُ المَجْدَ ! قالت : سِرْ! فقلتُ: مَعَا !

حبيبـــــــــتي ! أنتِ نَهْرٌ في مَذاقَتِهِ **** سِحْـــــرٌ يَجِنُّ عليه كُلُّ مَـــــــنْ جَرَعَا !

وأنتِ أُغْنـــــــــــــــــيةٌ دَهْري يُرَدِّدُها **** لكي يُزيلَ بها البَغْـــــــــــضاءَ والوَجَعَا
-------------------
من قصائد ديوني الشعري " دموع وردية"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboualmaali.cinebb.com
 
قالـــــــــــــــــت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الشاعر أبي المعالي :: مقالات للشاعر أبي المعالي :: من قصائد ديواني " دموع وردية "-
انتقل الى: