موقع الشاعر أبي المعالي


خاص بقصائد الشاعر المغربي أبي المعالي وأنشطته الأدبية .
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
موقع الشاعر أبي المعالي يرحب بزواره الكرام

شاطر | 
 

 أنـا وقـصـيـدتـي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المرشدي



عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 10/02/2014
العمر : 56

مُساهمةموضوع: أنـا وقـصـيـدتـي   الثلاثاء فبراير 11, 2014 12:41 am



أنــا .. وقـصـيـدتـي
مـازلـت ورغــم أنــف نــقـادي وجـمـهـوري
أكــتـب الـشـعــر وإن ظــل الــوزن مـكـسـورا
وألــفــق في الـهـوى ذيــل جـلـبـابـي ومـزروري
أعــبر بـأبـيـاتي فــوق الـمــاء مـنـصــورا
أقــنـص الــريــم في واحــة الـعــشـق أسـطــوري
فـتـذبحـني وتـشـويـني وتــشـبـع جـوعــتي نــورا
وتـرسـم في الـغــيـابـات جـبي بـكــشـف مـسـتـوري
كــلـمـا أضــاءت ذاتي بـذاتهـا أمـسـيـت مـعــذورا
فـداخـلي للـكـل مـبـتـسـمـا وفي وحـدتـي 
صـدق مـطـمـوري
أقــبـل الـسـجـن في أعـمـاقـي مـنـفـردا ومـحـشـورا
أنـا وقـصـيـدتـي سـر الــورود مـن وحـي مـقــدوري
لا أركــب الـصـعــب ولا يـأتـي اللـفــظـ مــوتــورا
ولا أجـني لـمـعــنــاه غــير مـا يـبـدي مـنـظــوري
وراحـة الـصـدر لـمـا عـلـيهـا أسـتـنـد فــرحـا ومـسـرورا
*****************

ألــفـق بـمـعــني أتـني الـثـوب مـع هـوايـا بـطـريـقـة

اللـفـق بـالـمـخـيـطـ
 

ومـزروري هـو الـصــديـري الـذي  يـلـبـس تـحـت الـجـلـبـاب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الشاعر أبو المعالي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 240
تاريخ التسجيل : 11/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: أنـا وقـصـيـدتـي   الخميس فبراير 20, 2014 3:58 am


أهلا بروعتك ايها المرشدي ..
أتشرف بك في منتداي المتواضع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aboualmaali.cinebb.com
 
أنـا وقـصـيـدتـي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الشاعر أبي المعالي :: مقالات للشاعر أبي المعالي :: مقالات للشاعر أبي المعالي :: أخبار ثقافية :: روائع الأصدقاء المبدعين-
انتقل الى: